“لماذا كل هذا الألم يا رب؟ أين أنت؟ هل أنت إله محب كما نسمع ونتعلم؟ إن كنت إله المحبة، فلماذا اذاً تسمح بكل هذا الألم وبمعاناة الأبرياء؟ لماذا تصيبنا الكوارث من حيث لا نعلم؟ هل ترى وهل تكترث لمعاناتنا هل تسمع صراخ شعبك المتألم؟ لماذا علينا أن نمر بهذه الفترة ونتحمل الألم؟ هل الألم كله سلبي ومضر أم هناك جانب ايجابي يمكننا ان نحصده من جراء اختبارنا له؟ أسئلة كثيرة تدور في أذهاننا وليس لها إجابات...


كندا هي خامس أسعد أمّة في العالم، ومصنفة كأحد أكثر البلدان سخاء. وقد حث رئيس حكومتها الجديد جوستان ترودو الكنديين على الترحيب باللاجئين وممارسة أعمال الإحسان والعطف بشكل عام...



انت تبحث عن السعادة حسنا تفعل . تبحث عن المعنى لوجودك علي الارض . حسنا تفعل . ان كنت لا تؤمن بوجود الله فلابد ان تؤمن ان ليس لحياتك معني ...



علينا إن نتعلم من الاشجار كيف نتأقلم مع الظروف المحيطة ونقاوم قسوة الحياة وظروفها ونتغلب غليها ونثمر رغم المعوقات...



حياة التسليم هو حياة الثقة في يد الله الأمينة التى تقودنا في الحياة بدون قلق ولا هم وتصل بنا الي النجاح وعبور كل تحديات الحياة...



عندما نرى الحوارات التلفزيونية لاسيما التى نرى فيها ضيوف من مختلف الميول والتى فيها نستمع للرأى والرأى الأخر ونرى كم المقاطعة والتهجم والاراء المسبقة التى يدافع فيها كل عن رأيه...



لقد خلقنا الله على صورته ومثاله، منحنا نعمة العقل والحرية والمسئولية والارادة ، فلماذا قام قايين على هابيل وقتله...



لقد دعانا الرب ان نحب قريبنا كانفسنا. فكمقياس للحب للآخرين علينا ان نحب أنفسنا محبة روحية تربطها بالله وتبنيها وتمي مواهبها ووزناتها وقدراتها...



نحن نعيش حياة مسيحية مشتركة لأننا نعلم أنّ الله قد دعانا لنشهد للحياة وللسلام وللعدل ولملكوته...



الإنسان كائن إجتماعي بطبعه لا يستطيع ان ينعزل عن مجتمعه الذى يعيش فيه، لقد اصبحنا نحيا فى عصر السموات المفتوحة والتلفزيون والنت والمحمول و...



يساعدنا التعرّف إلى مزاجنا الذي خُلِقنا فيه على أن نتفهّم أنفسنا ونُحسن السيطرة على طباعنا. يقول الدكتور تيم...



لقد أعطانا الله القدرة أن نتغلب وننتصر على كل قيد، خطية، استعباد، لعنة مكتسبة أم متوارثة...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.