زينه مضوي بكل الحاره وأشجار عاليه ومغارة عيد...



الخريف باهتٌ ، كئيب ، بدون زخّات المطر تُغسّل الاشجار العارية والكاسية وخدود الطرقات. الخريف حزينٌ بدون وهج البروق يُلوّن الآفاق ويزركش النواحي...



وقت الضّيق ووقت الغَّمَ لا تتضايق ولا تهتمّ ارفع ليسوع عيونَك وقلّو غَطّيني بالدم...



قصيده زجليه معبره عن قيمه المسامحه وعن شخصيه يسوع الانسان قبل وفاته .. استوحيت القصيده من عذاب السيد المسيح اتناء صلبه على خشبه الصليب...



على هذه الأرض..ملك الإعلامِ هو سيد العالَمْ يتنعّمُ بالإكرامِ وشرُّه يتفاقَمْ على هذه الأرض.. نعيشُ للإصنامِ، والضميرُ مُقاوَمْ نفرحُ للآلامِ، ونُشجعُ من شاتَمْ...



قلمٌ ومحبرةٌ وبعثرةٌ من الأوراق كونٌ واسعٌ بناظريَ قـــد ضاق وفجرٌ ذو لمحاتٍ تمازجُ الإشراق وبالصمتِ وطنٌ يحتاجُ بوحَ الإشتياق ودمعٌ بالعينِ يتساقط على الوجناتِ حراق...



نتذكر بكل فخر واعتزاز، ما قامت به قواتنا المسلحة من عبور عظيم، متخطية أكبر الموانع المائية في التاريخ الحربي، فكان عبوراً مجيداً...



احبّك يا قلمي هكذا ، تردُّ للباري بعض حسناته وصنيعه ، وتتغزّل بالعريس ، وتناجي الحبيب القادم مع نجم المشرِق ، وتصول وتجول في ارض البشارة متتبعًا خطاه...



كان هناك انسان ضاقت به الدنيا , حتى رخصت عليه حياته وأوحى ابليس بالانتحار.لكن محبه الله لهذا الانسان ,غيرت له المصير بعدما عزم على وضع حد لحياته...



قُدْ خطواتي في مسارات الحقِّ الى الينابيع الثّرّة، وشذّبني من أشواكي وحسكي وأعشابي، واعصرْ ثمري في دنّك، خمرةً مُنعشة يستعذبها كلُّ مَن حولي، فيشيروا الى السماء قائلين : من هناك...



أمسكتُ مصباحي وجُلْتُ وجُسْتُ في ثنايا وحنايا حياته؛ في كلِّ نقطة وهمزةٍ وفاصلة ، وفي كلِّ قول وفعل وتصرّف جلْتُ طولًا وعرضًا في ولادته وطفولته وفتوته وشبابه ورجولته...



(نجوى في الطفل السّوري الذي لفظة البحر على سواحل تركيّا)...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.