شارك  
شارك عن طريق فيسبوك شارك عن طريق تويتر شارك عن طريق جوجل بلوس شارك عن طريق لينكد ان شارك عن طريق الايميل شارك بطرق آخرى
مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"



جلست على رمال بحره الذهبيه اتأمل مـوجاتي صرخت احبك فهـزت صرخـتي حدود محيطاتـي...



كانت طفله صغيره.... تهرب من هالعالم وتدور ع الاله... ما عرفت انه معها حافظها لو راحت في...



اقف بصمتٍ أتمعن بظلال تمايل الاشجار وقطرات المطر تعزف لحنا يشابه نفحة المزمار يكـفيك يا عـشقي عـزف...


في قرية قريبة من بلدة نورمبرج الأوروبية، في القرن الخامس عشر، عاشت عائلة مكونة من أب وأم وثمانية عشر طفلاً...



غدى الشوق يستهويني لك في يقظتي ومنامي أصبحت إحساسا احياه بين حروفي وكلامي...



ماذا سأكـتب بعـد عـلى هذه الصفحات فقد اصبح الليل بارد يشتاق لندى القطرات...



خبر الشابّ الذي مرّ من فوق قريتنا القابعة على خدّ الجليل ؛ مرّ متوجّهًا نحو أورشليم خبر الشابّ ...



اسمعني أيها الـزمـن الفاني الكـئيب لن أفارق قـلمي حتى لو الدهـر يشيب...



عاشقـة أنا وجنون عـشقي يعد ذرات الرمال يغرقـني هـذيان الحب يبدل ظواهـر الحال...



يا مَنْ بفدائكَ الرائع طهّرتنا وبرّرتنا ، وجعلتنا نورًا يضيء سراديب الحياة...



عـشقاً مـني يأخـذني سـلب كياني بإنـقـلاب يراقص إحساسي بهمساتـه ويعانـق السحاب...



لن تغيب عن ولائمى ولن يحلوا طعامى بدونك...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.