شارك  
شارك عن طريق فيسبوك شارك عن طريق تويتر شارك عن طريق جوجل بلوس شارك عن طريق لينكد ان شارك عن طريق الايميل شارك بطرق آخرى
مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"



لا حباً يشابه حبهُ ولا ايُ اسمٍ يشابه اسمهُ من بيـن الأسماء فرويدكَ ايها...



مع كلّ غيمة ماطرة بتسقي ربوعي مع كلِّ ذكرى عاطرة جوّاة ضلوعي اهمس بفرحة غامِرة...



في القلبِ سيّدي في العُمقِ ازرع كلمتكْ...واسقها من روحِكَ وقلْ لي : إنّي مَعَكْ...



ايوب، منسحقٌ بين رحى البلوى، وانت مختارٌ من السماء، ومحبوب تعصرُ قلبَك...



لا تسألوني عن قواعد اللغةِ وعن قصيدةٍ تكتبُ بأسس المقام...



ناس مـشـغـولة في عـجـقة كـل واحــد عـنـده قـصّـــة لـمـا تـــدوّر عـلى رفـــقـة ما تـلاقـي...



أنا ماشي وسلاحي ايماني واثق بالدم الي فداني أدخل كل حروبي باسمه ودراعه...



يرهقني ارتداءُ الصمتِ بعتمةِ الليلِ وترهقني هذهِ الغَصات شيئٌ ما فاضَ بجوفي وأجبرني على كتابةِ هذه...



لا تتحدث عن عهدِ قوانين الغابِ لا نحتاج الى ايِّ مراجع تاريخيةٍ، الى ايِّ كتابِ فأنا اميٌّ، لكن...



تنتظره نفسي بشوق وتتوق له ذاتي بلهفةٍ... تتوقُ الى سويعاتِ الغَسَق وساعاتِ الأصيل حينَ تركعُ في...



نعم اغارُ انا منهم عـندما عـنكَ حبيبي يتحدثـون وأتحدى كل من يحمل بالقلبِ هياماً كهيامي...



تتساقط عند الخريفِ، اوراقُ الرياء لا تدوم فرحةُ مَن امتطى خيلَ الكبرياء تتهاوى خيوطُ ثيابِهِ...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.