أمسكتُ مصباحي وجُلْتُ وجُسْتُ في ثنايا وحنايا حياته؛ في كلِّ نقطة وهمزةٍ وفاصلة ، وفي كلِّ قول وفعل وتصرّف جلْتُ طولًا وعرضًا في ولادته وطفولته وفتوته وشبابه ورجولته...



أصدرت منظّمة اليونيسف التابعة للأمم المتّحدة تقريراً دقّت فيه ناقوس الخطر، إذ أنّ الحروب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حرمت حوالى 13.7 مليون ولداً (أي 40% من الأولاد) من حقّ التعليم...


احتل فيلم "وور روم" الدرامي صدارة شباك التذاكر في أميركا الشمالية، خلال الأسبوع الثاني من عرضه في الصالات...



(نجوى في الطفل السّوري الذي لفظة البحر على سواحل تركيّا)...



لماذا لا يقف غنايم والباقون في اللجنة القطرية – القَطريّة- الى جانب المدارس الاهلية في البلاد في نضالهم العادل من اجل حقوقهم وحقوق اطفالنا جميعًا...



ونحن صغار، فتحوا لنا مدارسَهم على وسعها، وفتحوا لنا قلوبهم على وسعها. علّمتنا راهباتُهم الأخلاقَ والقيم. وفاض علينا معلّموهم من علمهم ومعارفهم...


أيّها الإخوة والأخوات الأعزّاء، بعد أن تأمّلنا حول كيفيّة عيش العائلة أوقات العيد والعمل، نتوقّف الآن عند وقت الصلاة. إنّ تذمّر المسيحيّين المُتكرِّر مُتعلّق بالوقت: "ينبغي عليّ أن أُصلّي أكثر...



تخيلْ أن تحضر قدّاسًا فى كنيسة مع صديق لك، فتسمع الكاهنَ يقول: لا تصافح مسلمًا، فهو مُشرك، ولا تأكل عنده طعامًا، ولا تدع أطفالك يلعبون مع أطفاله»...



الحاجة للتقدير والمحبة من الحاجات الإنسانية الضرورية للنفس البشرية، فكل منا يريد إن يكون محبوب ومحب ويجد التشجيع وينال الأحترام...


ما كان ليحصل للـ57 مليون شخص الذين خسروا حياتهم منذ ان تم تشريع الاجهاض لو سُمح لهم ان يبصروا النور؟ هذا هو السؤال الذي يطرحه فيديو قوي جداً لمنظمة "لحظات مسروقة"...



لم يميّز السيّد المسيح، في كلّ تعاليمه، ما بين مؤمنين وغير مؤمنين، بل يسعنا القول بأنّ أبناء قومه قد قتلوه لأنّه لم يعترف لهم بأيّ امتياز على سواهم من الشعوب الأخرى...



فابيولا الابراهيم، سورية من مدينة الرقة بالشمال السوري، وتقيم حالياً مع والدتها في ولاية "وست فرجينيا" الأميركية، انتخبوها السبت الماضي ملكة جمال العرب الأميركيين للعام الحالي...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.