شارك  
شارك عن طريق فيسبوك شارك عن طريق تويتر شارك عن طريق جوجل بلوس شارك عن طريق لينكد ان شارك عن طريق الايميل شارك بطرق آخرى
مقابلات وريبورتاجات
ترانيم مختارة
آخر الأخبار
ما هي الصفقة الكبرى؟ لماذا يرفض الفلسطينيون “صفقة القرن” بقلم القس الدكتور جاك سارة
إدارة وطلاب كلية بيت لحم للكتاب المقدس يحملون رسالتها لخارج البلاد
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مساق "اللاهوت والفكر المسيحي في فلسطين"
أنت لديك تأثير: كلية بيت لحم للكتاب المقدس تستضيف مؤتمر قمة القيادة العالمية السادس
كلية بيت لحم للكتاب المقدس في شيكاغو: ندوة نورث بارك اللاهوتية 2019
المعلمون: مثال يحتذى به فهم يُغيرون الحياة
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُطلق مبادرة المنتدى الفلسطيني الأكاديمي لحوار الأديان بالتعاون مع جامعة النجاح
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تفتتح أبوابها للعام الأربعين!
كلية بيت لحم للكتاب المقدس تُضيف برنامج دبلوم مهني متوسط في اللغة العبرية إلى برامجها
خدمة آنية بيده تُقيم اللقاء الأخير من سلسلة "حرّرني لأكون أنا نفسي"



حياتنا رسالة ندوّن فيها كثير من الخبرات، المواقف والأحداث التي تكون نتيجة لما نحن عليه اليوم. بعض من الأشخاص ترى بالمواقف والأحداث الصعبة سبب مقنع لتحبط ولتتقوقع بصدمة الحدث، أما اشخاص آخرين فيرون بتلك الاحداث فرصة للنهوض لتحويل الموقف إلى نقطة تحول جذرية بحياتها الشخصية، هذا ما نسميه بقصة نجاح.



تتغير المواسم في حياتنا كما تتغير الفصول، ففي البعض منها نزرع وفي الآخر نحصد وفي غيرها كل ما علينا هو الانتظار. هل أنتِ في موسم كل من حولك ينعتكِ بالعانس أو يقولون فاتك القطار؟ وفي كل لقاء يسألونك آلاف المرات "وينتا بدنا نفرح فيكي؟". هل أصبح كل تركيزك إيجاد شريك الحياة والارتباط؟ هل أقنعكِ المجتمع بأن الحلم هو الزواج؟


لعلنا نعلم بأن ما يواري الضيق هو الفرج وان الدمعة مفتاح الابتسامة ولعلنا نعلم أيضا أن كل ما يقال وما يحدث، مرسوم كجدارية تمر على سلسلة الزمان تروي مشيئة الله لنا. وفي كثير من الأوقات نجد أن الأمور مترابطة لغاية أو لمراد معين، وسنتطرق الآن إلى الصلاة والانتظار...


كُتب عن المرأة الكثير من الحِكَم وعبارات الغزل، التي تدل على نعومتها، ورقتها، وحنانها وروعتها. يقول سقراط": المرأة أحلى هدية قدّمها الله للإنسان". لكن في نفس الوقت...


نحن فخورون جدًا بطلابنا لأنهم يحققون دعوة الله في حياتهم. ندعوكم لقراءة المزيد عن عن خدماتهم والعمل العظيم الذي يقومون به في مجتمعنا! أثناء القراءة ، يرجى إبقاء هؤلاء الطلاب في صلواتكم، والصلاة من أجل الطلاب الجدد الذين سنبدأ في استقبالهم في الفصل الدراسي القادم!



انّ الشباب هم قلب نابض بالحياة وعقل حالم لا تحده القيود. هم أصحاب المبادرات والأفكار الريادية والعقول الخلاقة، وحجر الأساس الذي يقوم عليه البناء السليم، هم الحاضر والمستقبل وقادة التغيير والتقدم في أي مجتمع. فالتركيز على الشباب والاهتمام بهم يعني التركيز على المجتمع ككل والاهتمام به.



اسمحي لي بأن أناديك “أرملة” بالرغم من صعوبة / مرارة هذه الكلمة. وكثيرات منا لا يقبلنها ويرفضن الواقع. ولكن لكي تتمكني من مواصلة حياتك، عليك تقبّل واقع ترملك بكامل الرضا، وأعلمني أنك مميزة لدى الله، وأن كلمة “أرملة” قد ذكرت 64 مرة في الكتاب المقدس في 62 آية. 13 مرة في العهد الجديد و51 مرة في العهد القديم، فكم أنت محبوبة ومميزة لديه...


إن سألنا من حولنا، نرى أنّ المعتقد الشائع يفيد بأنّ الله لا يتسبّب بأمور سلبية أو أنه لا يسمح بحصول أمور سيّئة. لعلّ هذا يساعد الكثيرين على الشعور بالتحسّن...


نحن نحيا دائما فرحين في الرجاء، نجد سلامنا في المسيح رجائنا، ويتقوي ايماننا بالله الذي احبنا واذ تبررنا بالايمان لنا سلام مع الله ونزداد في الرجاء حتي في الضيقات عالمين ان الضيقة تنشئ صبر وتزكية وثقل مجد أبدي...



في احدى مراحل حياتي مررت بفترة اقرب الى فترة الاختناق، اصبح لدي شعور الانسان الذي توقف عن النمو مع الرب وليس بمقداره ان يكمل، اصبحت ارى المؤمنين بصورة سلبية وكدت اقع في ذلك الفخ الذي وضعه عدو الخير لنفسي "العثرة"...



محبة الله لا مثيل لها،هى محبة عملية باذلة وتسعي لخلاصنا وتحريرنا أعلنها لنا الله لا بالكلام واللسان بل بالعمل والحق { لَيْسَ لأَحَدٍ حُبٌّ أَعْظَمُ مِنْ هَذَا أَنْ يَضَعَ أَحَدٌ نَفْسَهُ لأَجْلِ أَحِبَّائِهِ...


الوقت من ذهب أذا لم نستغله عبر وذهب. كثيرين لا يشعرون بقيمة الوقت الا بعد ضياعه من أيديهم، فبعض الطلبة لا يشعرون بقيمة الوقت...
المواد الموضوعة بالموقع ليست بالضرورة تعبر عن وجهة نظر المسؤولين عن الموقع, فهي تعبر عن وجهة نظر اصحابها او ناشريها,
نحن نضعها من اجل الحوار المتمدن ولسماع الرأي الاخر ولحوار بناء.